Monday, November 10, 2008

ذنب أهون من ذنب

السلام عليكم
أزيكم يا شباب
انا باكتب البوست ده علشان في حاجة غلط عملتها و مش عاوز أعملها تاني
أنا أسف
.
محدش يسألني أية الذنب اللي أكبر من الكلام اللي هأكتبه من دلوقتي لحد أمتي مش عارف بس الفترة دي هتبقي بوستات صعبة قوي و ياريت متقريهاش و محدش منكم يقراها و محدش مرة تانية يسألني أية اللي ممكن يكون غلط أكبر من البوستات دي فاهم يا مفيد
.
و ياريت أنت كمان تفهمي أية اللي أنا أقصده من البوستات دي و اللي مش هأقدر عمري أقوله
مش عارف نفسي تقري و لا متقريش البوستات دي
يلا مش مشكلة أنت طبعا هتقدري تتقرري أية اللي هتعمليه
شاطرة طول عمرك طبعا
.
طبعا أيام الويك إند بقيت أقضيها علي البستان بالمناسبة غالبا الحاجة غليت
:)
المهم يوم الخميس كنت تعبان و مقدرتيش أنزل و الجمعة و السبت طبعا قضيتهم هناك
المهم يوم الجمعة بعد ماتش الزمالك الزبالة أخدت دش و نزلت جري علي البستان قعدت شوية و سمعت كم أغنية و لاقيت نفسي عاوز أقوم بس مش عاوز أروح هي بقيت صفة ملازماني حاليا إن أنا مش عاوز أروح المهم قلت تعالي نتمشي مشيت الأول في إتجاة التحرير خطوتين قلت ما تيجي نمشي العكس رحت راجع و مشيت الطريق اللي أنا فكرتك بيه اللي في طريق الدكتور بتاعك المهم مشيت و بعد كده وصلت لحد مكان اللي كنت بأكرهه علشان بأسيبك فيه مش عارف ليه عمرنا ما سلمنا علي بعض و إحنا مروحين كنتي تقوليلي سلام و تمشي كأننا بنتقابل كل يوم و هنتقابل بكرة المهم قلت يلا بقة أروح كالعادة
مش عارف لاقيت نفسي أمشي في طريق بيتك قلت تعالي و نشوف هأعرف أوصل للبيت و لا لا طبعا أنا عارف تفاصيل بسيطة جدا بس الغريب إني وصلت و شفت بتاع اللبن و شفت العمارة العالية اللي قدام الجامع و شفت المدرسة و شفت عربية حمرا غالبا عربيتكم و كانت المنطقة هادية جدا و مش عارف ليه حسيت إنك هنا و هتشوفني و أستنيت ترني علي بس محصلش
هو أنت كنتي هنا
:)
و طول ما أنا ماشي كنت عمال أقول لنفسي هي كانت بتشوف الحاجات دي إزاي و نظرتها لأي حاجة إزاي و المحل ده كانت بتقول عليه أية في سرها
.
عارف كلام زبالة اللي بأقوله و ياريت محدش منكم يكمل لأن غالبا اللي جاي أنيل و أزبل
.
و أنا راجع كنت فرحان قوي و سبحان الله رجعت بسهولة بالرغم من إن الوقت كان أتأخر و أنا ماشي في شارع شبرا دعيت ربنا و أستشفعت بسيدنا محمد إني أروح أنام و مصحاش تاني و كنت فرحان قوي و حسيت إنه خلاص فعلا ربنا هيستجيب لي و مش هيطلع علي صبح السبت بس للأسف فعلا واضح إن ربنا مش راضي عني خالص و غالبا الشيطان بقي مسيطر علي بصورة كبيرة
.
أنا ممكن أكون تخطيت مرحلة أفتقادها بس حاسس إني مش قادر أعيش مبقاش لي نفس في أي حاجة نفسي مروحش نفسي مشتغلش نفسي أقعد كده و خلاص نفسي أموت مبقاش لي نفس في الحياة و الله يارب مش معترض علي حكمك خلاص الحمد لله اللي حصل حصل و ربنا يسعدها بس مش قادر أعيش من غيرها و حاسس إني عمري ما هأفرح تاني كده أنا راضي بقسمتي و شوية الفرحة اللي أنت أنعمت بيهم علي بس أنا مش عاوز حياة تاني خلاص
.
و أنت كمان شايف حال الناس كلها مع بعض و شايف حال الناس و الدنيا معايا و أنا بجد مش قادر
.
يارب متكونش أتخليت عني أنا عارف إنك غالبا أتخليت عني و سيبتني للشيطان خلاص يعمل فيا اللي هو عاوزة و أنا كمان مبقيتش أقاومه علشان أنا خلاص معنديش أي قوة لمقاومة أي شئ و مش عاوز أقاوم أي شئ
.
عارف طبعا في ناس كتير قوي غالبا كلكم هتقولوا علي تافهة قوي و أهبل و عبيط بس مش فارقة خلاص يمكن أنا اكون فعلا كده و في ناس تانية همومها أكبر من همي التافهة بكتير بس أنا ضعيف و مش قادر أستحمل الهم البسيط ده
و في ناس هتزعل مني و في ناس هتندم إنها عرفتني
للناس دي كلها أنا اسف حقكم علي
.
ربنا عالم بالحال بعت لي دورتين في الشغل علشان يأخر مرحلة الصدام هناك و الإنفجار اللي أنا مستنيها في أي لحظة النهاردة الدورة التانية بدأت هي في الدقي بعد أما خلصت دخلت حديقة الأورمان و لفيت فيها شوية معرفش كان نفسي أدخلها علي نفسي مروحش علي نفسي كانت تبقي معايا علي نفسي أشوف ناس بتحب بعض حتي لو بتضحك علي بعض
و طبعا و أنا مروح قعدت بردوا أبص علي كل حاجة و أقول هي كانت بتبص للحاجات و هي مروحة من الكلية إزاي و أبص قدامي ألأقي القلعة و المقطم و كل أما أمشي ألأقي محلات بأسمك
.
أنا مش عارف تايهة ليه و مش عارف أكتب أو بأكتب كده و خلاص من غير ترتيب و تفكير
في مشروع شغل جديد مقدم فيه يارب أقبل حتي لو طلع أزبل من الشغل اللي أنا فيه أهوة اسمي هأضيع شوية وقت في معرفة المكان حتي لو بعد كده قعدت في الشارع أبيع لب و كمان مواعيده أطول من الشغل اللي أنا فيه يعني هأقعد برة البيت اطول فترة ممكنة
.
طبعا لسه مفيش حد في البيت حاسس بيا و لا بأي حاجة بالرغم من إن حالتي الأعمي يحس بيها و كمان نازلين ضغط علي قوي بدون ما يحسوا أوي يعني خلاص هم و أنا أتعودت علي كده طبعا في المصايب يفتكروني و في الحاجات التانية لا
مش عارف في حاجة مش فاهمها لحد دلوقتي غالبا أخويا هيخطب وراح أتقدم لواحدة علي ما أعتقد مش عارف محدش قالي علي الموضوع ده لحد دلوقتي مش عارف ليه لو عرفت هأبقي أقول لكم
.
بمناسبة اخويا من أسبوعين تلاتة تقريبا عمل حاجة منيلة قلت بيني و بين نفسي أنصحه و لا لا قلت لا عيب هو أخوك الكبير و مش هينفع أنت تنصحه خصوصا إنها حصلت قبل كده و أختي و بابا كلموه و قال خلاص بس عملها تاني
قلت ممكن أعمل حاجة تانية إيجابية ممكن تأثر فيه قلت مكلموش و أتجاهله يعني يجي يقعد في مكان أسيبه و أمشي و متكلمش معه كده يعني ممكن يحس الغريب إنه محسش عادي جدا و هو مبقاش يكلمني
عجبي
ماما كلمته مرة بالليل و الغريب إن أنا مكنتش نايم في أوضتي و سمعتهم بالليل و هو بيني و بينكم ضحك عليها بكلمتين زي الفل الحقيقة
:)
.
بابا كمان كان في مشكلة ماما جت قالت لي روح معه بكرة علشان كذا و كذا هو في الأول أساسا معبرنيش و لا هي و لما بقي فيها مشاكل أفتكروني طبعا قلت كبر دماغك و طنش محدش يقولي غلط أنا قلتلكم ربنا سابني للشيطان خلاص و كمان حتي بابا لحد دلوقتي مكلمنيش في أي حاجة و لا حتي عرض علي أروح معه
.
من كم يوم واحد معرفة قوية من البلد جه عندنا يوم الخميس بالمناسبة أنا افتكرت يوم الخميس خرجت بس واحد صاحبي كانت رجله أتكسرت رحت زرته
بابا قعد يحكي له عن موضوعات كتييييييييييير قوي و عملت في أية أية و كلفني كم و كم و رحت و جيت و لازم بسرعة علشان كذا و كذا
ماشي
لبست و نزلت
اعمل أية يعني
.
حاسس إني هأتجنن و هأقعد أكتب لحد ما صوابعي تتأكل
معلش يا حازم كان نفسي أعرفك المدونة في ظروف أحسن من كده أنت جاي علي النكد و لا علي رأي الناس كلها هي من يومها مدونة نكد
قلت لكم أقفلها أحسن
.
بقالي كم يوم نفسي أنزل تاني بوست نزلته علي المدونة اللي أسمه
alone
اللي عاوز يقراه يتفضل شهر تسعة ألفين و ستة
.
هأكتب لكم بعض الحالات اللي كنت باكتبها أو كان نفسي أكتبها علي الفيس بووك
كل ده ليه يارب
listening to devil
شفت أنت كبرتي فين
كفاية كده يارب
كده يارب سيبتني
not need survive

5 comments:

مـحـمـد مـفـيـد said...

برضوا مش هعلق
وهسيبك كده

esraa said...

والله انا حاسه بيك

وعارفه انت حاسس بايه لاني عشت فتره شبه دي

يمكن الاختلاف اني كنت عارفه ان ربنا هو الوحيد اللي مش هيسيبني

بص انا عايزه رقمك

انا عندي مودريشن في مدونتي
ادخل اكتب الرقم وانا هاخده ومش هنشر الكومنت طبعا

المستنصر بالله said...

لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع
دايما ربنا يختار لينا الافضل
انتظر الافضل دايما لان فضل الله واسع
وكتييييير قالوا كلامك دة مع كل فشل فى علاقه ارتباط
ويرجع يحب تانى لغايه لما تيجى صاحبه النصيب اللى تكون جديره به فعلا
انتظر نصفك الاخر سيظهر قريبا باسرع مما تتصور لانه لازم يكون من نفسك علشان لا يحدث خلل
فلازم تكملوا بعض اصبر اخى قليلا وفرج الله قريب

تحياتى

wafaa said...

مش هقولك فترة وتعدى , عمرها ماهتعدى وانت واقف ف مكانك
ماتمسحهاش من حياتك الفترة دى , ان كان للفرحة تمن عشناها وبندفعه .هتتعلم حاجة فيها او تقوى قلبك شوية او حتى تكتب كلام من جواك او تقرب لصاحب اكتر
اتعلم من المك , ماتتكسرش
كمان سبحان من رحمته وسعت كل شئ
ربنا اكيد ليه حكمة انك تندم وتفكر وتراجع نفسك

تقبل مرورى ورغيى
وفاء

catroz said...

كلامك بقى يخلى عينى تدمع على فكرة ..